Rencontre de travail avec les membres de la commission thématique temporaire chargée d’évaluer les politiques publiques dans le secteur du tourisme

استقبل السيد كمال بن خالد رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة مراكش آسفي بحضور نائبه الأول السيد عبد المولى بللوتي ، والسادة سعيد ازكوحة ، مقرر الغرفة ،  مروان شويوخ رئيس لجنة الأنشطة السياحية ومحمد فيصل درداري،  رئيس لجنة النقل واللوجستيك والبنيات التحتية، يوم الخميس 27 يونيو 2024 على الساعة الحادية عشر صباحا، بمقر الغرفة الجهوية بمراكش،  أعضاء  المجموعة الموضوعاتية المؤقتة المكلفة بتقييم السياسات العمومية في القطاع  السياحي، بمجلس المستشارين، برئاسة السيد محمد حنين، وحضور باقي أعضاء المجموعة وهم السيد أبو بكر أعبيد، السيد عبد الاله السيبة، السيدة فاطمة زكاغ، السيد سعيد شاكر والسيد خالد السطي، لاستعراض المجهودات التي تقوم بها الغرفة في سبيل تنمية القطاع السياحي بالجهة

في كلمة بالمناسبة، اعتبر السيد محمد حنين، أن هذا اللقاء يندرج ضمن الزيارة الميدانية التي تقوم بها المجموعة الموضوعاتية إلى جهة مراكش آسفي يومي 27 و28 يونيو2024، من أجل الانفتاح على الفاعلين المحليين وإشراكهم في إيجاد حلول عملية للنهوض بالقطاع السياحي،

وأضاف بان اختيار مجلس المستشارين لتقييم السياسات العمومية في القطاع السياحي يرجع  الى الإمكانيات  التي تحققها السياحة من حيث جذب الاستثمارات وخلق فرص الشغل ، و الحد من الفوارق المجالية ، كما تشكل وسيلة فعالة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية للمجالات الترابية؛ وهو ما يجعل الرهان عليها أمرا ضروريا، من خلال سياسة متجددة ومستدامة، تأخذ بعين الاعتبار توجهات السياحة العالمية، وتحديات العولمة والتطورات المحتملة للاقتصاد العالمي

من جهته اعتبر السيد كمال بن خالد بان مدينة مراكش تتوفر على مؤهلات متنوعة تجعل منها واحدة من أهم المدن السياحية على المستوى العالمي ، مجددا التأكيد على العناية التي توليها الغرفة لمهنيي القطاع السياحي  باعتباره أحد الروافع الاستراتيجية للتنمية المستدامة

وبعد أن تم تقديم شريط فيديو يبرز المؤهلات السياحية للجهة، قدم المدير الجهوي للغرفة، السيد محمد ازواو عرضا تناول من خلاله مختلف تدخلات الغرفة كفاعل أساسي للنهوض بالقطاع السياحي تماشيا مع مخططها الاستراتيجي وانطلاقا من المهام التي يخولها لها نظامها الأساسي. كما تطرق الى الدور الهام الذي تقوم به الغرفة في مجال تحسين جاذبية المجال عبر الاتفاقيات والمشاريع التي تنخرط فيها الغرفة على صعيد الجهة والتي تروم بالأساس النهوض بالقطاع السياحي.

بعد ذلك تقدم السادة الاعضاء ببعض التصورات والمقترحات الرامية الى النهوض بالقطاع السياحي همت على الخصوص تحسين المحيط القانوني للغرف من أجل تعزيز القوة التقريرية لهذه المؤسسات الدستورية ، دعم المقاولة السياحية الصغيرة  والمتوسطة، تبسيط المساطر الإدارية  ، تسطير برامج للتكوين وتقوية البنيات التحتية للجهة على رأسها توسعة مطار مراكش المنارة وإطلاق مشروع مطار سيدي الزوين.

 وخلال زوال نفس اليوم، عقد   أعضاء المجموعة الموضوعاتية المؤقتة المكلفة بتقييم السياسات العمومية في القطاع السياحي، اجتماعا مع المجلس الجهوي للسياحة لجهة مراكش آسفي وكافة المتدخلين في القطاع السياحي، خصص للتعرف على إكراهات ومعيقات القطاع السياحي والفرص المتاحة لتطويره.

الاجتماع حضره السيد كمال بن خالد رئيس الغرفة، السيد عبد المولى بللوتي النائب الأول لرئيس الغرفة، السيد السعيد ازكوحة مقرر الغرفة والسيد مروان شويوخ رئيس لجنة الأنشطة السياحية والسيد محمد أمين سبيبي مدير المركز الجهوي للاستثمار لجهة مراكش آسفي ونائب رئيس المجلس الجهوي للسياحة لجهة مراكش آسفي وبعض أعضائه ورؤساء المجالس الإقليمية لكل من شيشاوة، الحوز، الرحامنة، آسفي ورؤساء الجمعيات النشيطة في المجال السياحي بجهة مراكش آسفي.

خلال هذا اللقاء، عرض المهنيون ومختلف الفاعلين الحاضرين الإكراهات التي تعتري القطاع من جميع الجوانب لخصها الحضور في ضعف التكوين المهني في الميدان السياحي، المنافسة غير الشريفة وتعقد المساطر والقوانين في مجال تجديد أسطول النقل السياحي، تعقيد مساطر إطلاق الوحدات الفندقية خصوصا منها المتعلقة بالبناء واستكمال البناء، تعدد الضرائب المفروضة على مهنيي القطاع، قلة الاهتمام بالمآثر التاريخية، إشكال الوعاء العقاري وخصوصا تعقيد مساطر الحصول على شهادة عدم الصبغة الفلاحية وكذلك إشكال البنيات التحتية التي لا تخدم النهوض بالقطاع.

وقد أبدى السادة أعضاء المجموعة الموضوعاتية تفاعلهم مع جميع المطالب التي من شأنها تحقيق عملية النهوض بالقطاع السياحي بالجهة مبدين استعدادهم للترافع عليها بكل الوسائل والامكانيات المتاحة.